لماذا الإسلام ؟؟
بزمتك انت عارف ايه عن دينك ؟ ولا حاجه صح ؟ طب تفتكر دا كويس ويرضى ربنا ؟ طب تعمل ايه علشان ترضى ربنا وتعمل حاجه صح فى حياتك . انت مسلم ولا نصارى ؟ لو مسلم ادخل اثبت للنصارى اسلامك دا بيتكلم عن ايه ؟ ولو نصارى اقنعنا بدينك واحنا معاك ؟ ادخل سجل وورينا!!

لماذا الإسلام ؟؟

الموسوعه الإسلاميه الشامله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 احاديث نبويه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a7med
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: احاديث نبويه   الإثنين مايو 24, 2010 1:33 am

** حديث صحيح **
==========
روى الامام أحمد فى مسنده من حديث بشر بن جحاش القرشى أن :
رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" بصق يوما فى كفه فوضع
عليها اصبعه ثم قال : يا ابن آدم أنى تعجزنى وقد خلقتك من مثل هذه حتى اذا استويتك
وعدلتك مشيت بين بردين وللأرض منك وئيد ، فجمعت ومنعت حتى اذا بلغت التراقى قلت :
أتصدّق ، وأنى أوان الصدقة
"

الوئيد : صوت شدة الوطأ على
الأرض - والتراقى : عظام بين تغر النحر والعاتق

*************************
ومن ها هنا خذل من خذل ووفق من وفق ، فحجب
المخذول عن حقيقته ونسى نفسه فنسى فقره وحاجته وضرورته الى ربه ، فطغى وعتا فحقت
عليه الشقوة ، قال تعالى :

( كلا ان الانسان ليطغى * أن
رآه استغنى
)
العلق 7:6

وقال سبحانه :
( فأما من أعطى واتقى * وصدق بالحسنى * فسنيسره
لليسرى* وأما من بخل واستغنى
وكذب
بالحسنى *
فسنيسره للعسرى
)

فأكمل الخلق
أكملهم عبودية وأعظمهم شهودا لفقره وضرورته وحاجته الى ربه وعدم استغنائه
عنه طرفة عين ، ولهذا
كان

من دعائه صلى
الله عليه وسلم :

" اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة
عين ، ولا الى أحد من خلقك
"

وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى
على دينك
"

المصدر : كتاب " طريق
الهجرتين
" للامام شمس الدين محمد بن أبى بكر
بن قيم الجوزيه ص 9- 10
وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة
للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احاديث نبويه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لماذا الإسلام ؟؟ :: •·.·`¯°·.·• (السنــــــــــه النبــــــــويه) •·.·°¯`·.·• :: سيرة النبى صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: